نلتقى لنرتقى
اهلا ومرحبا بك عزيزى العضو اذا كنت زائر فنتمنى انا تنتمى الى اعضاءنا واذا كنت عضو فقوم بالدخول نحن ننتظر المزيد من ابداعك
****المنتدى ليس بعدد اعضاءه بل بترابط اعضاء كاسره واحده****


لا اله الا الله عدد ما كان وعدد ما يكون وعدد الحركات والسكون
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اخطات فى حقك 100 مره

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
دمعه احساس* _ *

الاداره


avatar

عدد المساهمات : 798
تاريخ التسجيل : 04/06/2010
العمر : 23
الموقع : عين القمر

مُساهمةموضوع: اخطات فى حقك 100 مره   الأحد يوليو 18, 2010 1:13 pm


سامحني فلقد أخطأت في حقك 100 مرة !

هذا صديق قديم
بل صديق حميم
لكنه كثير الأخطاء
وافـر الهفوات !
كل مرة يُخطئ يعود ليعتذر
ولكنه أكثر الأخطـاء
لو عُـدّت أخطاؤه لتجاوزت ال 100 خطـأ !

وكعادته كرر الخطأ
وجاء يطرق الباب
خرج إليه صديقه لينظر من الطارق
فوجئ بأنه صاحب الهفوات !
كثير الخطأ في حقِّـه
ما إن رآه حتى تمـعّـر وجهـه
بل التقت حواجبه !
وتغيّرت تضاريس جبينه !

أنت ؟!

قال : سامحني .. أرجوك سامحني
أعترف أنني أخطأت
فهل سوف تُسامحني
أخذ بيده .. شـدّ عليها

ودون جدوى سحب صاحبه يده من يده
وقال : لا فائدة
لن يستقيم أمرنا
لن تستقيم صداقتنا على هذه الأخطاء

لم تُجدِ مَسْكَـنـتـه
ولم ينفع توسّـلـه

ناداه : أرجوك
أنا ...... _ وتلعثم _
كثير الخطـأ
كثير الـزلل

أشاح عنه بوجهـه
ولكن هذا لا يُحتمل
ولا يُصبر علـيه !

وقد صبرت عليك صبر الكرام
ولم يتغير من طبعك شيء
ولم تترك زلاّتك
ولم تعتبر بأخطائك

أخطاؤك كثيرة
وزلاتك لا تُحتمل
وأنت لا يُصـبر عليك

فإما أن تترك هذه السلوكيات أو تعيش دون أصدقـاء

فما هو موقفك أنت – نعم أنت– تجاه هذا الصَّدِيق ؟

ما سألتك طالباً الجواب !

ولا أريد الحل

أريدك أنت !

* أنا ؟؟؟

نعم أنت

قد تقول : وما شأني أنا ؟

أنت يا كثير الخطايا
أنت يا عظيم الخطر
أنت يا كبير الزلل

أنت .. يا من تستكثر من غيرك ما تراه قليلا من نفسك
أنت .. يا من تقع في الخطايا
أنت .. يا من تُكثر الذنوب .. ولا تتوب

أكثير من بشر أن يُخطئ في حق بشر مائة مرة
وليس بكثير منا أن نرتكب الأخطاء بالمئات ؟

وفي حـقّ مَـنْ ؟

في حق من أسبغ علينا نِعمه ظاهرة وباطنه
في حق من يُصبّحنا بالنِّـعم ويُمسينا
في حق من خلقنا ورزقنا ، وكفانا وآوانا

خاطِب نفسك

وأُخاطِب نفسي

أيا نفس

أما آن لك أن تتوبي ؟

وسؤالي ف النهاية

لماذا لا نسامح من يخطئ ف حقنا
ونحن نخطئ ف حق الله ويغفر لنا ؟












__________________


قديمـــا ؛
أخبرونا أن عجائب الدنيا هي سبعة ؛ فقط لاغير؟!
وحـديثــا ؛
أخبرت نفسي أن العجائب باتت ثمانية ..

فـ الأعجوبة الثامنة ؛ هي قدرتي العجيبة ع الابتسام !
بالرغم من هذا الكم الهائل من الأحزان التي تجتاحني
فيا ترى ؛ كم من أعجوبة ثامنة في هذا العالم اليوم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://malak-elkher.estonianforum.com
 
اخطات فى حقك 100 مره
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نلتقى لنرتقى :: القسم الاسلامى :: القسم العام-
انتقل الى: