نلتقى لنرتقى
اهلا ومرحبا بك عزيزى العضو اذا كنت زائر فنتمنى انا تنتمى الى اعضاءنا واذا كنت عضو فقوم بالدخول نحن ننتظر المزيد من ابداعك
****المنتدى ليس بعدد اعضاءه بل بترابط اعضاء كاسره واحده****


لا اله الا الله عدد ما كان وعدد ما يكون وعدد الحركات والسكون
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حسن الظن رحه للقلب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
دمعه احساس* _ *

الاداره


avatar

عدد المساهمات : 798
تاريخ التسجيل : 04/06/2010
العمر : 23
الموقع : عين القمر

مُساهمةموضوع: حسن الظن رحه للقلب   السبت يوليو 17, 2010 5:17 pm

[size=16]بسم الله الرحمن
الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




حـــســـن الـــظـــن
... راحـــة لـــلـــقــلـــب




ليس أريح لقلب العبد في هذه الحياة ولا أسعد لنفسه من حسن
الظن ، فبه يسلم من أذى الخواطر المقلقة التي تؤذي النفس، وتكدر البال،
وتتعب الجسد .

إن حسن الظن يؤدي إلى سلامة الصدر وتدعيم روابط الألفة
والمحبة بين أبناء المجتمع ، فلا تحمل الصدور غلاًّ ولا حقدًا ، امتثالاً
لقوله صلى الله عليه وسلم : إياكم والظن ؛ فإن الظن أكذب الحديث ، ولا
تحسسوا ، ولا تجسسوا ، ولا تنافسوا ، ولا تحاسدوا ، ولا تباغضوا ، ولا
تدابروا ، وكونوا عباد الله إخوانًا .


وإذا كان أبناء المجتمع بهذه الصورة المشرقة فإن أعداءهم لا
يطمعون فيهم أبدًا ، ولن يستطيعوا أن يتبعوا معهم سياستهم المعروفة : فرِّق
تَسُد ؛ لأن القلوب متآلفة ، والنفوس صافية .



من الأسباب المعينة على حُسن الظن:

هناك العديد من الأسباب التي تعين المسلم على إحسان الظن
بالآخرين ، ومن هذه الأسباب :


1) الدعاء :

فإنه باب كل خير ، وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يسأل ربه
أن يرزقه قلبًا سليمًا .


2) إنزال النفس منزلة الغير :


فلو أن كل واحد منا عند صدور فعل أو قول من أخيه وضع نفسه
مكانه لحمله ذلك على إحسان الظن بالآخرين ، وقد وجه الله عباده لهذا المعنى
حين قال سبحانه : { لَوْلا إِذْ سَمِعْتُمُوهُ ظَنَّ الْمُؤْمِنُونَ
وَالْمُؤْمِنَاتُ بِأَنْفُسِهِمْ خَيْراً } [ النور: 12] . وأشعر الله
عباده المؤمنين أنهم كيان واحد ، حتى إن الواحد حين يلقى أخاه ويسلم عليه
فكأنما يسلم على نفسه : { فَإِذَا دَخَلْتُمْ بُيُوتاً فَسَلِّمُوا عَلَى
أَنْفُسِكُمْ } [ النور: 61] .


3) حمل الكلام على أحسن المحامل :


هكذا كان دأب السلف رضي الله عنهم . قال عمر بن الخطاب رضي
الله عنه : " لا تظن بكلمة خرجت من أخيك المؤمن شرًّا ، وأنت تجد لها في
الخير محملاً " .

وانظر إلى الإمام
الشافعي رحمه الله حين مرض وأتاه بعض إخوانه يعوده ، فقال للشافعي : قوى
لله ضعفك ، قال الشافعي : لو قوى ضعفي لقتلني ، قال : والله ما أردت إلا
الخير . فقال الإمام : أعلم أنك لو سببتني ما أردت إلا الخير .
فهكذا تكون الأخوة الحقيقية إحسان الظن بالإخوان حتى فيما يظهر أنه لا
يحتمل وجها من أوجه الخير .


4) التماس الأعذار للآخرين :


فعند صدور قول أو فعل يسبب لك ضيقًا أو حزنًا حاول التماس
الأعذار ، واستحضر حال الصالحين الذين كانوا يحسنون الظن ويلتمسون المعاذير
حتى قالو : التمس لأخيك سبعين عذراً .

وقال ابن سيرين رحمه الله : " إذا بلغك عن أخيك شيء فالتمس له
عذرًا ، فإن لم تجد فقل : لعل له عذرًا لا أعرفه " .


إنك حين تجتهد في التماس الأعذار ستريح نفسك من عناء الظن
السيئ وستتجنب الإكثار من اللوم لإخوانك : تأن ولا تعجل بلومك صاحبًا ..
... .. لعل له عذرًا وأنت تلوم


5) تجنب الحكم على النيات :


وهذا من أعظم أسباب حسن الظن ؛ حيث يترك العبد السرائر إلى
الذي يعلمها وحده سبحانه ، والله لم يأمرنا بشق الصدور ، ولنتجنب الظن
السيئ .


6) استحضار آفات سوء الظن :


فمن ساء ظنه بالناس كان في تعب وهم لا ينقضي فضلاً عن خسارته
لكل من يخالطه حتى أقرب الناس إليه ؛ إذ من عادة الناس الخطأ ولو من غير
قصد ، ثم إن من آفات سوء الظن أنه يحمل صاحبه على اتهام الآخرين ، مع إحسان
الظن بنفسه ، وهو نوع من تزكية النفس التي نهى الله عنها في كتابه : {
فَلا تُزَكُّوا أَنْفُسَكُمْ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنِ اتَّقَى } [ النجم: 32] .
وأنكر سبحانه على اليهود هذا المسلك : { أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ
يُزَكُّونَ أَنْفُسَهُمْ بَلِ اللَّهُ يُزَكِّي مَنْ يَشَاءُ وَلا
يُظْلَمُونَ فَتِيلاً } [ النساء:49 ] . إن إحسان الظن بالناس يحتاج إلى
كثير من مجاهدة النفس لحملها على ذلك ، خاصة وأن الشيطان يجري من ابن آدم
مجرى الدم ، ولا يكاد يفتر عن التفريق بين المؤمنين والتحريش بينهم ، وأعظم
أسباب قطع الطريق على الشيطان هو إحسان الظن بالمسلمين .




رزقنا الله
قلوبًا سليمة ، وأعاننا على إحسان الظن بإخواننا، والحمد لله رب العالمين .





دامت لكم راحة القلب والبال
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://malak-elkher.estonianforum.com
7up
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

عدد المساهمات : 201
تاريخ التسجيل : 29/08/2010
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: حسن الظن رحه للقلب   الإثنين أغسطس 30, 2010 12:58 am

جزاك الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دمعه احساس* _ *

الاداره


avatar

عدد المساهمات : 798
تاريخ التسجيل : 04/06/2010
العمر : 23
الموقع : عين القمر

مُساهمةموضوع: رد: حسن الظن رحه للقلب   الإثنين أغسطس 30, 2010 7:08 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://malak-elkher.estonianforum.com
7up
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

عدد المساهمات : 201
تاريخ التسجيل : 29/08/2010
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: حسن الظن رحه للقلب   الإثنين أغسطس 30, 2010 11:35 pm

ميرسى على متابعتك ياقمر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حسن الظن رحه للقلب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نلتقى لنرتقى :: القسم الاسلامى :: القسم العام-
انتقل الى: